الخميس، 7 سبتمبر، 2017

ملـف خـاص حول العلاقات المغربيـة القطرية بمناسبة زيارة السيد خالد العطية، وزير الدولة للتعاون الدولي في الحكومة القطرية

الرباط  26- 29 فبراير2011


مذكرة حول
العلاقات المغربية القطرية



*    معطيات عامة

* العلاقات السياسية والموقف من قضية وحدتنا الترابية


* العلاقات الاقتصادية والتجارية


* اللجنة العليا المشتركة المغربية القطرية


* السيرة الذاتية لوزير  الدولة للتعاون الدولي القطري


* أعضاء الحكومة القطرية

  

معطيات عامة

                                     
التسمية الرسـمية  :    دولة قطر

النظام السياسـي   :    أميري

اليوم الوطــني       :    18 دجنبر ( يوم تولي أسرة آل ثاني الحكم في قطر )

 تاريخ الاستقلال        :    03 شتنبر 1971

رئيـس الدولـة           : سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

 ولي العهد             : الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

رئيـس  مجلس الوزراء ووزير الخارجية  :  الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

   رئيس المجلس التشريعي:  حمد بن مبارك الخليفي

الـمـسـاحـة                  :   11.437 كيلومتر مربع

الســكان                    :   2 مليون ( تقديرات 2010 (

  
العلاقات السياسية
والموقف من قضية وحدتنا الترابية

    تتميز العلاقات السياسية بين البلدين بالتعزيز المتواصل لوتيرة التشاور والتنسيق بينهما على أعلى  المستويات،  حيث  حرص قائدا البلدين على تدعيم تواصلهما من خلال تبادل الرسائل والمبعوثين.

   وفي هذا السياق، استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في  بداية شهر فبراير 2009 بمدينة إفران ولي عهد دولة قطر الشيخ تميم بن حمد أل تميم ثاني .

   كما أن  بلادنا تحرص  على الحضور والمساهمة بصورة فعالة في عدد من الملتقيات السياسية الكبرى التي تحتضنها دولة قطر.

   وفي هذا الصدد، وبدعوة من أمير دولة قطر إلى جلالة الملك محمد السادس لحضور القمة العربية، وكذا القمة الثانية للدول العربية وأمريكا الجنوبية ، شارك صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في الفترة من 30 مارس إلى فاتح أبريل 2009 في أشغال القمتين، ممثلا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

  كما شارك السيد الطيب الفاسي فهري في قمة غزة الطارئة التي انعقدت بقطر 16 يناير 2009.

ومن جهة أخرى شارك الشيخ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في أشغال "منتدى المستقبل" بمراكش على رأس وفد رفيع المستوى، أجرى خلالها مباحثات مع السيد الطيب الفاسي فهري.

شاركت قطر في أشغال الاجتماع الوزاري لمبادرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بمراكش في شخص وزير الاقتصاد والمالية نونبر 2009.

  وفي الفترة من 11 إلى 13 يناير 2011 ، ترأس السيد الطيب الفاسي فهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الوفد المغربي المشارك في أشغال "منتدى المستقبل" بالدوحة.

    - في الفترة من 21 إلى 23 فبراير 2011 ترأس  السيد عباس  الفاسي  الوفد المغربي ، الذي ضم عدة وزراء ، في أشغال الدورة الرابعة للجنة العليا  المشتركة المغربية القطرية التي انعقدت بالدوحة .

     - أشاد الجانب القطري خلال الدورة الرابعة بالعمل المتواصل الذي يقوم به صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس ، لصيانة الهوية الحضارية للقدس الشريف والتصدي لمحاولات تغيير معالمها والحفاظ على مكانتها كرمز للتعايش بين الأديان السماوية .

موقف قطر من القضية الوطنية

      جدد الجانب القطري خلال الدورة الرابعة  للجنة العليا المشتركة المغربية القطرية المنعقدة بالدوحة في  فبراير 2011 ، موقفه الداعم لقضية وحدتنا الترابية على غرار ما تم  في الدورة الثالثة .


  
العلاقات الاقتصادية والتجارية

      لم يرق التعاون الثنائي المغربي القطري بعد إلى مستوى تطلعات وطموحات البلدين، فقد بلغ حجم المبادلات إلى غاية غشت 2010  ما مجموعه206874 مليون درهم منها 42069 صادرات و248942  واردات.

     أما على مستوى الاستثمار، فقد شهد هذا المجال تطورا ملحوظا بفضل إقبال الفاعلين الاقتصاديين القطريين على الاستثمار ببلادنا خلال الفترة الأخيرة - شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري والسياحي- تكللت بالاتفاق على إنجاز جملة من المشاريع الكبرى بالمملكة المغربية، خاصة في المجال السياحي.

حجم الاستثمارات القطرية ببلادنا
2005-2009
السنة
2005
2006
2007
2008
2009
المجموع
حجم الاستثمار
26.1
49.6
363.4
131.8
104.9
684
بـ (مليون درهم)

   تشكل هذه الاستثمارات نسبة 2 %من مجموع الاستثمارات العربية بالمغرب خلال الفترة 2000-2009.

   كما تعززت هذه العلاقات الاقتصادية والاستثمارية كذلك من خلال الزيارات التي قام بها عدد من أعضاء الحكومة وهم:

- السيدة أمينة بنخضراء، وزيرة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، ماي 2010 ؛



- السيد أحمد رضا الشامي، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة على رأس وفد هام  في إطار جولة خليجية أكتوبر 2010 ، التقى خلالها بعدة مسؤولين قطريين .

- زيارة أولى للسيد ياسر الزناكي وزير السياحة والصناعة التقليدية خلال أكتوبر 2010 ، والثانية في يناير 2011، حظي خلالها باستقبال أمير قطر.


اللجنة العليا  المشتركة المغربية القطرية

    أنشئت اللجنة العليا المشتركة المغربية القطرية سنة 1996،وهي من أهم مرتكزات التشاور والحوار بين البلدين، وإحدى الآليات التي تتولى عملية رصد الحصيلة واستشراف الآفاق المستقبلية لعلاقات التعاون الثنائي بين المملكة المغربية ودولة قطر؛ وتعقد اللجنة دوراتها بالتناوب في عاصمتي البلدين .

كرونولوجيا انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين

الدورات
مكان الانعقاد
تاريخ الانعقاد
الأولى
الدارالبيضاء
مايو 2002
الثانية
الدوحة
أكتوبر 2003
الثالثة
اكادير
مارس 2006
الرابعة
الدوحة
فبراير 2011


نتائج الدورة الرابعة للجنة المشتركة العليا

  شكل التئام الدورة الرابعة للجنة العليا المشتركة المغربية القطرية في الفترة مابين 21 و23  فبراير 2011 ، فرصة هامة للبحث عن السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتطويره  من أجل إقامة شراكة مغربية قطرية تهم بعض المجالات الاقتصادية التي تحظى باهتمام الطرفين.
 وقد عرفت هذه الدورة  التوقيع على 10 اتفاقيات وبرامج تنفيذية شملت عدة مجالات، فيما توصل الجانبان إلى الصيغة النهائية لعدة اتفاقيات سيتم التوقيع عليها في أقرب فرصة.

ومن أهم النتائج التي أسفرت عنها هذه الدورة، نذكر ما يلي:

  - إنشاء شركة استثمارية مغربية قطرية مشتركة. وفي الصدد، اقترح الجانب القطري التوقيع على وثيقة رسمية لهذه الشركة خلال الزيارة المقبلة لسمو الأمير إلى بلادنا، مع تحديد رأسمالها في البداية بمليار دولار.

- مساهمة الصندوق القطري للتنمية في تمويل عدد من المشاريع الإنمائية في المغرب وخاصة مشاريع السكن الاقتصادي والتعليم والصحة، وبعض المشاريع المهيكلة ببلادنا مثل مشروع مدينة الملاهي.

- رغبة الجانب القطري في تنويع استثماراته في المغرب لتشمل مشاريع مشتركة تهم مجالات الطاقة والصناعة ،

 - تعيين الجانب القطري  لشركة "حصاد"(أحد فروع جهاز قطر للاستثمار ) للاستثمار في مشاريع ذات طابع فلاحي في المغرب.

- الاتفاق على إقامة معرض للمنتوجات المغربية بالدوحة في غضون السنة الجارية.


- الاتفاق على إقامة شراكة ثلاثية مغربية قطرية إفريقية لتعزيز التعاون مع الدول الإفريقية من خلال الاستفادة من التجربة التي راكمها المغرب في هذا المجال

خلال هذه الدورة أبدى الجانب القطري تطلعه إلى استجابة السلطات المغربية للمطالب التي تقدمت بلاده بشأن:
1- شركة الديار القطرية الخاصة بمشروع الهوارة السياحي.
   بخصوص هذه النقطة ، جدد وزير السياحة والصناعة التقليدية بهذه المناسبة، استعداد وزارته للتعاون مع الجانب القطري وبحث السبل الكفيلة لإيجاد الحلول المناسبة للمطالب القطرية.

2-النقل الجوي بين البلدين ، وتحديدا دراسة الطلب الذي تقدم به الجانب القطري بإعادة تثبيت حقوق النقل (الحرية الخامسة) للخطوط الجوية القطرية بين الدار البيضاء وطرابلس.

فيما يتعلق بهذه النقطة ، فتجب الإشارة أنه تم الاتفاق مع الجانب القطري على عقد اجتماع بين سلطتي الطيران المدني في دولة قطر والمملكة المغربية قبل منتصف سنة 2011 للتباحث في الأمور المتعلقة بالنقل الجوي، بما فيها تحديث اتفاقية النقل الجوي لتتماشى مع السياسات الحديثة والتطورات الهامة في قطاع الطيران المدني ، ودراسة الطلب الذي تقدم به الجانب القطري

الأربعاء، 6 سبتمبر، 2017

الملكية بالمغرب أسست على الخيانة و العمالة ..

تداول الشباب على صفحات الفيسبوك نص البرقية التي رفعها السلطان الخائن يوسف العلوي والد محمد الخامس إلى المقيم العام الفرنسي بالمغرب بمناسبة انتصار الجيش الفرنسي على المقاومة المغربية في تازة، كما وردت في كتاب "ليوطي الإفريقي صفحة 173" .. وفيما يلي نص البرقية من دون تعليق.../...


الرباط في 19 مايو، الساعة الحادية عشرة وأربعين دقيقة.

من صاحب الجلالة إلى المقيم العام

أولا: تلقينا بكامل الغبطة والسرور نبأ دخولكم المظفر إلى تازة على رأس جيشكم، وبالمناسبة نبعث إليكم بتهانينا لنجاحكم في هذه العمليات العسكرية المتعاقبة التي هيئت ونفذت تحت قيادتكم الرشيدة كما نرجو منكم أن تبلغوا تهانينا الحارة لكل من الجنرال "كورو" والجنرال "بومكرتن" وإلى ضباطهم وكافة الجنود الذين أعرب لهم عن تقديري الكبير للشجاعة والحنكة التي أظهروها خلال عملياتهم الشاقة.

ثانيا: إننا نوصيكم بانتظار رسائلنا الشريفة التي تقدم التهاني باسمنا إلى كل من القائد أحمد ولد علي وهوارة لموقفهم العادل، كما نؤكد تأييدنا للقائد هاشم ولد الحاج المدني والحاج اجميعان ولد علي، وندعوهم باسم المخزن أن يستخدموا كل نفوذهم ونشاطهم للمحافظة على الهدوء وإخضاع السكان للفرنسيين.





الأحد، 20 أغسطس، 2017

لأول مرة على الإطلاق واعتمادا على أرشيف التنظيم.. وثيقة تثبت تورط مغربي في هجمات مدريد وتكشف مصيره

استخرجت "زمان الوصل" من بين آلاف الوثائق التي تخص تنظيم "الدولة"، وثيقة تشير إلى صلة شقيق أحد المنضمين إلى التنظيم بهجمات مدريد التي وقعت في ربيع 2004، وعُدّت أكثر الهجمات دموية في عموم أوروبا، منذ حادثة إسقاط طائرة بان أمريكان فوق بلدة "لوكربي" عام 1988.

 وتكشف الوثيقة عن التحاق مواطن مغربي يكنى "أبو عمر الريفي" بتنظيم الدولة، في صيف 2014، حيث دون في حقل "الملاحظات" الخاص به عبارة تقول: "أخوه منفذ عمليات الميترو في مدريد.. والأخبار أنه استشهد في العراق".

وتحمل هذه الوثيقة أول إشارة رسمية وصريحة -في كل وثائق التنظيم- إلى أحد المتورطين في تفجيرات مدريد كما تكشف مصيره (مرجحة أنه قضى في العراق)، علما أن هجمات مدريد شغلت ومازالت  تشغل حتى الآن أجهزة الاستخبارات حول العالم، فضلا عن وسائل الإعلام المختلفة؛ لشدة تشعب القضية، وما شابها من ملابسات اعتقال وتبرئة وملاحقة ومحاكمة طالت عشرات الأشخاص، من جنسيات مختلفة.

*ارتباط وثيق
"أبو عمر الريفي" الذي تحجب "زمان الوصل" اسمه الحقيقي عملا بسياستها القاضية بحفظ الخصوصية الشخصية.. هو عنصر تفيد بياناته الأخرى المدونة في الوثيقة إلى أنه شاب في أوساط العشرينات من عمره، غير متزوج، يقيم في العاصمة الإسبانية مدريد.

وتقول الوثيقة أيضا إن التحصيل الدراسي لـ"الريفي" يقف عند مستوى الثانوية، وإن معرفته الشرعية بسيطة، وإن عمله الذي كان يزاوله قبل الالتحاق بالتنظيم كان في قطاع "صناعة الأدوية".

وقد ترك "الريفي" رقمين للتواصل مع ذويه حين تدعو الحاجة، ويعود الرقمان لشقيقين له، مقيمان في إسبانيا حسب ما يظهر من الرمز الدولي (المفتاح).

والمثير للانتباه أن الكنية الحقيقية (اسم العائلة) لـلعنصر "أبو عمر الريفي"، لاتمت بصلة إلى أي عنصر ممن تم اعتقالهم ومحاكمتهم طوال الأشهر والسنوات اللاحقة لتفجيرات مدريد، وهم يعدون بالعشرات، وقد أعلنت عنهم السلطات الإسبانية عن كثير منهم، ونشرت وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العالم أسماءهم.

كما إن من اللافت أيضا أن "الريفي" دخل إلى سوريا 30 أيار/مايو 2014، وهو نفس التاريخ الذي دخل معه شخصان مغربيان يدعى أولهما "أبو بلال الأندلسي" عمل وأقام في إسبانيا مدة 7 سنوات، أما الآخر فيكنى "مجاهد العربي المغربي" وأقام في إسبانيا 6 سنوات.

وقد دخل الشبان الثلاثة (أعمارهم متقاربة نوعا ما) في نفس التاريخ ومن نفس المنفذ الحدودي (تل أبيض)، وعبر وساطة شخص واحد يكنى "أبو منصور المغربي" بتزكية من شخص اسمه الحركي "أبو عبدالرحمن المغربي".

وأبعد من ذلك، يبدو ارتباط الأشخاص الثلاثة (أبوعمر، أبوبلال، مجاهد) وثيقا أكثر من المعتاد، فقد تم فرزهم سوية إلى العراق، كما ثبت لـ"زمان الوصل"، التي كشفت استقصاءاتها عن "أبو عبدالرحمن المغربي" بأنه من الشخصيات المفتاحية التي يتكرر اسمها في وئائق التنظيم، حيث ساهم هذا الشخص في استقطاب وتجنيد وإرسال عدد لايستهان به من الشبان المغاربة إلى تنظيم "الدولة"، علما أن هذا الشخص مقيم في إحدى أهم مدن المغرب.

ويبدو "أبو عبدالرحمن" على علاقة وثيقة بـ"أبو منصور" الذي كان حينها ممثلا وواسطة لتنظيم "الدولة" في معبر "تل أبيض"، وكانت مهمته استقبال الشبان المغاربة القادمين إلى سوريا، وإرسالهم إلى التنظيم ليلتحقوا به دون غيره من الفصائل العسكرية.

*تحولات
تعد تفجيرات مدريد (11 آذار/مارس) 2004 أعنف تفجيرات ضربت إسبانيا، من حيث عدد الضحايا الذي خلفتهم ومن حيث تأثيرها على السياسة الداخلية والخارجية للبلاد، كما تعد أشد هجوم دموي في عموم أوروبا منذ حادثة "لوكربي" عام 1988.

وقعت التفجيرات صباح يوم الخميس 11 آذار، في ساعة الذروة، وبشكل متزامن، تم فيه ضرب 4 قطارات أنفاق (ميترو) بواسطة 13 مفخخة مؤقتة، انفجرت منها 10 مفخخات، مودية بحياة 191 شخصا من 17 جنسية حول العالم، الغالبية العظمى منهم إسبان (143 شخصا)، كما أصيب زهاء 1800 شخص آخرين.
خلفت الهجمات موجة ذعر عارمة في إسبانيا وعموم العالم الغربي، وأعادت إلى الأذهان ذكرى هجمات 11/9 في الولايات المتحدة، لاسيما أنها (هجمات مدريد) وقعت في تاريخ ويوم شديد الرمزية، بعد مرور 911 يوما على هجمات الولايات المتحدة!

ومنذ وقوع تفجيرات مدريد التي عرفت اختصارا باسم "إم 11"، انطلقت حملة ملاحقات ومحاكمات استمرت سنوات عدة، كما تعرضت السياسة الإسبانية الداخلية والخارجية لتحولات، تمثلت بخسارة حكومة "خوسيه ماريا أثنار" للانتخابات وصعود خصمه الاشتراكي "خوسيه لويس ثاباتيرو"، علما أن التفجيرات وقعت قبل 3 أيام فقط من انعقاد الانتخابات العامة حينها.

وخارجيا، سارع رئيس الوزراء الجديد "ثابتيرو" إلى إعلان تبرؤه اللفظي والعملي من نهج سلفه "أثنار" المتمثل في دعم واشنطن فيما يخص غزو العراق، وأنجز رئيس الحكومة الإسباني انسحاب قوات بلاده من العراق في صيف 2004، وقبل شهر من الموعد المجدول.

*إدانات وبراءات
وفي ساحة الأمن والقضاء، كان العمل أكثر صعوبة وتشعبا، مع شن حملات اعتقال وعقد محاكمات وإصدار أحكام إدانة واتهامات ومذكرات قبض طالت العشرات، من جنسيات مغربية وسورية وإسبانية ولبنانية وتونسية وجزائرية.

ولأخذ صورة مبسطة عن تعقد الملف الجنائي والقضائي لتفجيرات مدريد، يكفي أن نعرف أنه وبعد مرور عام فقط على التفجيرات، وتحديدا مع حلول آذار/مارس 2015، كانت السلطات الإسبانية قد اعتقلت أكثر من 70 شخصا يشتبه بصلتهم بالهجمات، تم إطلاق 17 منهم، فضلا عن اعتقال اثنين من المشتبه بهم خارج إسبانيا.

وهناك إلى جانب عشرات المعتقلين، 7 أشخاص مشتبه بضلوعهم في الهجمات فجروا أنفسهم وقتلوا جميعا، وإلى جانبهم أيضا حوالي 8 مشتبه بهم متوارون عن الأنظار، 5 منهم صدرت بحقهم مذكرات اعتقال دولية.

وبعد أن ترددت أصداء الشبهات والملاحقات على خلفية تفجيرات مدريد في عواصم مختلفة، حتى وصلت واشنطن.. بعد هذا كله، أصدر القضاء الإسباني في 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2007، حكمه بحق 28 مشتبها، أدان منهم 18 شخصا وبرّأ 7 آخرين.

وانعكست خطورة القضية على شدة الأحكام، حيث حكم على 3 من المتهمين بأحكام تناهز 125 ألف سنة!، منها حكم على المتهم المغربي الرئيس "جمال زوغام" بـ43 ألف سنة سجنا، فضلا عن عامل المناجم الإسباني "خوسيه تراشوراس" الذي زود المتورطين بالمتفجرات، والذي حكم عليه بـ35 ألف سنة.

وفي نفس المحاكمة، تمت إدانة اثنين من حملة الجنسية السورية، غير أن المحكمة العليا عادت وبرأتهما بعد نحو 9 أشهر مع اثنين آخرين من المدانين سابقا.

ولكن الملاحقات والمحاكمات لم تتوقف هنا، ففي نهايات 2008، عقدت محاكمة في المغرب لشخص يدعى "عبد الإله أحريز" بتهمة الانتماء إلى جماعة "إرهابية"، وخلال المحاكمة طالب الادعاء العام بالحكم على المتهم بالسجن مدى الحياة، قائلا إن عينات من الحمض النووي أثبتت تورطه في هجمات مدريد.

وفي صيف 2009، برأت محكمة إسبانية مختصة بقضايا الإرهاب 10 من أصل 14 شخصا مشتبه بتورطهم في مساعدة مدانين في الهجمات، فيما قضت على الأربعة المتبقين بأحكام تتراوح بين سنتين و9 سنوات، بتهم مختلفة تتدرج من التزوير حتى الانتساب إلى منظمة "إرهابية".

وفي مطلع 2010، أدانت محكمة إسبانية 5 متهمين، قالت إنهم ساعدوا أشخاصا متورطين في تفجيرات مدريد على الهرب، لكن المحكمة العليا ألغت بعد نحو عام (شباط/فبراير 2011) حكم الإدانة بحق الأشخاص الخمسة.

*مفتوح من جديد
وهكذا.. يبدو أن الملف الذي فتح في آذار/مارس من 2004 ما زال مفتوحا بصيغة أو بأخرى رغم مرور السنوات، ويبدو أنه سيكون مفتوحا بشكل مختلف هذه المرة، على ضوء ما كشفته "زمان الوصل" من معلومات تذكر اسم أحد المتورطين في هجمات مدريد، بل وتكشف عن مصيره المحتمل.

https://www.zamanalwsl.net/news/70651.html

الأربعاء، 12 يوليو، 2017

الرجل الثالث بعد الملك يعترف للبلجيكيين: المسؤولون المغاربة تلاعبو بالنار في الريف

المصدر :    

“منذ بداية الحركة الاحتجاجية في الحسيمة، والمسؤولون السياسيون والإداريون المغاربة يلعبون بالنار” هذا ما قاله حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، والرجل لثالث في هرم الدولة، بعد الملك ورئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء، أثناء حلوله ضيفا على البرلمان الفرنكفوني في العاصمة البلجيكية بروكسيل.

وحسب ما كتبه البرلماني البلجيكي، من أصول مغربية، جمال إقزبان، على صفحته بالفايسبوك، فإن المالكي أضاف قائلا: “هناك مسؤوليات يجب تحملها في إدارة هذه الأزمة”.

وهذا ما كتبه البرلماني عن الحزب الاشتراكي البلجيكي، جمال إقزبان: